بحث الكوكب الرابع

الاثنين، 6 يونيو، 2011

الكوكب الجنين

ربما كان الكوكب الأحمر المريخ وفقا لدراسة عالمين أمريكيين مجرد كوكب جنين لم يستطع أن يتم نموه، بعد أن نجا من الأصطدامات الكثيرة بين الأجرام السماوية التي شهدها النظام الشمسي في بداية تكوينه والتي أدت لتضخم أغلب الكواكب الأخرى. وهذا يفسر صغر حجم المريخ مقارنة بالأرض أو بالزهرة. خلص العالمان إلى هذه النتيجة بعد دراسة استقصائية لنواتج الاضمحلال المشعة في النيازك. (مقتطفات للنشر بويكيبيديا)

هل المريخ مجرد جنين كوكب لم يكتمل؟
الصورة من ناسا
وصل كوكب المريخ إلى حجمه النهائي في مدة تراوحت بين مليوني إلى أربعة ملايين سنة. هذا ما يتبيّنهُ باحثان أمريكيان من فحص شامل لنواتج الاضمحلال المشعة في النيازك التي وصلت إلى الأرض من الكوكب الرابع. خلص العلماء إلى أن المريخ ليست كوكبا حقيقيا على الإطلاق، بل جنين كوكب تبقّى من حقبة تكون النظام الشمسي: إنه نجى من ارتطامات مع غيره من الاجرام السماوية وبقي صغير الحجم جراء ذلك. نشر باحثا الكواكب تحليلهما مؤخرا في مجلة "Nature" المتخصصة.

يشرح نيكولاس داوفاس وعلي بورمند من جامعة شيكاغو الأمر: "تُنتج محاكاة الكمبيوتر لنمو كواكب حجرية عادة كتلة ومَعلمات حيوية مماثلة لتلك العائدة للأرض والزهرة",
لكنها من جهة أخرى "لا يمكن أن تفسر صغر حجم كوكب المريخ". تشكلت الأرض والزهرة نتيجة حوادث اصطدام أجنة كواكب بأقطار تتراوح بين 1000 إلى 5000 كم في المراحل النهائية لتشكل الكواكب، أي في فترة 50 إلى 150 مليون سنة بعد ولادة النظام الشمس. يكتب داوفاس وبورمند في مقالهما "أن أحد الاحتمالات يشير إلى أن المريخ كوكب جنين، نجا من ارتطامات بأجرام أخرى وحرم بذلك من الانصهار معها"



مدونات جديرة بالزيارة