بحث الكوكب الرابع

الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

إكسومارس: ليزر متطور يبحث عن آثار الحياة

منظر تقريبي لمركبة إكسومارس، الصورة من وكالة الفضاء الأوروبية
تستعد "وكالة الفضاء الأوروبية" لأول زيارة غير مأهولة إلى سطح المريخ. من المقرر أن تنطلق مركبة  اكسومارس نحو الكوكب الأحمر بحثاً عن آثار للحياة. دور هام سوف يلعبه جهاز مكونه الأساسي نظام ليزر متطور. وهذا يجري تطويره حاليا في مركز هانوفر لليزر.
النموذج الأولي للجهاز الذي يجري تصميمه في مركز هانوفر لليزر

الأربعاء، 22 سبتمبر، 2010

مركبة المريخ أبرتونيتي تدنو من نيزك محتمل

استخدمت عربة ناسا لاستكشاف المريخ أبرتونيتي كاميرا بانورامية
لالتقاط هذا المشهد لصخرة سوداء قد تكون نيزكا حديديا.

ناسا / مختبر الدفع النفاث ، معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا / جامعة كورنيل

باسادينا ، كاليفورنيا - تكشف الصور التي التقطتها مركبة ناسا لاستكشاف المريخ أبرتوننيتي عند نهاية رحلة طولها 81 مترا يوم 16 سبتمبر عن وجود صخرة داكنة على بعد حوالي 31 مترا. قرر الفريق العلمي للمركبة الذهاب لإمعان النظر في الصخرة وتحديد ما إذا كانت حجر نيزكي حديدي.

يقول مات غولومبك من الفريق العلمي التابع لمختبر الدفع النفاث للناسا أن "اللون الداكن ، والملمس المدور والطريقة التي تجثو فيها الصخرة على السطح، كل ذلك يجعلها مرشحة لتكون نيزكا حديديا". وقد وجدت أبرتونيتي حتى الآن أربعة نيازك حديدية خلال استكشافها منطقة ميريدياني بلانوم المريخية منذ أوائل عام 2004. وقدمت دراسة هذه الصخور معلومات عن الغلاف الجوي للمريخ ، وكذلك عن النيازك نفسها.

كانت الصخرة المكتشفة حديثا قد سميت اسما غير رسمي هو أيلان رواه وهو اسم غالي لجزيرة قبالة ساحل شمال غرب ايرلندا. يبلغ عرض الصخرة حوالي 45 سنتيمترا (18 بوصة) من الزاوية التي شوهدت منها لأول مرة.

بلغت المسافة التي سارها أبرتونيتي على سطح المريخ حتى الآن 23.3 كيلومترا (14.5 ميلا). التحرك نحو هذه الصخرة سوف يجعل من المسافة الإجمالية للمركبة ولتوأمها، سبيريت، مجتمعة أكثر من 31 كيلومترا (19.26 ميلا).

مدونات جديرة بالزيارة