بحث الكوكب الرابع

الخميس، 9 ديسمبر 2010

نور وظلام في بحيرة الفينيق


بحيرة الفينيق على المريخ
 
البحيرة على الحدود الغربية لمسطح سورية على المريخ

يقال ان لا يمكن الحكم على الرسالة من عنوانها، لكن الانطباعات الاولى عن الكواكب بامكانها فعل ذلك. تظهر الصور الجديدة امكنة في بحيرة الفينيق (Phoenicis Lacus) أسفرت خطوط الصدع المعقدة فيها عن نشوء اقليم ذو تضاريس بتباين واضح إلى الغرب من منطقة مسطح سورية (Syria Planum).

كان علماء الفلك في القرن التاسع عشر أول من يرى بحيرة الفينيق على سطح المريخ. وحددوها على أنها بقعة مظلمة ، يعتقد أنها تشبه البحر. نحن نعلم الآن أنها ليست مسطحا مائيا بل امتداد جنوبي غربي لمنطقة "متاهة نوكتيس" (Noctis Labyrinthus) المعقدة، التي تمتد مبتعدة عن البراكين العملاقة في منطقة ثارسيس (Tharsis) المريخية.

لا يزال سطوع ميزات السطح هو أول شيء يلفت انتباه علماء الكواكب. تسمى هذا الظاهرة بالبياض (ِAlbedo) وتتحدد جزئيا من خلال المواد المكونة للسطح. فالثلج على سبيل المثال، أكثر عكسا للضوء من الصخور. يلعب نسيج السطح دورا أيضا، فالسطوح الخشنة تعكس قدرا أقل من أشعة الشمس  فتظهر أكثر قتامة من الأسطح الملساء.

 
خريطة الارتفاعات في منطقة بحيرة الفينيق

تبلغ مساحة بحيرة الفينيق 8100 كيلومتر مربع (59.5 كلم عرضا و136 كم طولا) ، ما  يتوافق مع حجم جزيرة كورسيكا. لا يظهر في هذه الصورة سوى جزء صغير منها. تم الحصول على الصورة في 31 تموز 2010 باستخدام آلة التصوير الستيريو عالية الدقة (HRSC) على متن المسبار "مارس اكسبرس" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية  ESA.


مشهد منظوري لبحيرة الفينيق


مشهد منظوري لبحيرة الفينيق



تشكلت بحيرة الفينيق نتيجة ارتفاع هضبة ثارسيس. لم ترفع الحلقات المتواصلة القوية من النشاط البركاني في ثارسيس الهضبة فقط، بل ادت أيضا لتشويه البحيرة، مخلفة كتل وخطوط صدع متعددة في اتجاهات مختلفة. وقد حدثت تمددات هنا أسفرت عن هذا المشهد الطبيعي للمنحدرات والوديان أو ما يعرف علميا ب(horst-and-graben).

ثمة سمة انهيار بارزة بوضوح هي أيضا في هذه المنطقة. انها تظهر على شكل حفرة طويلة تهبط إلى عمق حوالي 3 كيلومترات تحت مستوى السهول المحيطة بها. جدرانها تعطي لمحة عن طبقات البازلت السميكة وحقل صغير من الكثبان الرملية تغطي القعر.

سمات في بحيرة الفينيق
يمكن رؤية حفرة نيزكية على الجهة اليسرى من الصورة. وقد تمددت خلال نشوء الاخدود وتطورت من شكل دائري الى شكل بيضاوي. 

الاشكال الاخرى وغيرها من الهياكل الكبيرة على شكل صحون في هذه الصورة لم يكن لديها اطارات مميزة مثل الحفر التي تتشكل بارتطام النيازك، لذلك فهي على الارجح نتيجة لانهيارات.



بحيرة الفينيق بدقة عالية

بحيرة الفينيق بابعاد ثلاث


مدونات جديرة بالزيارة