بحث الكوكب الرابع

الخميس، 30 أبريل، 2009

فروع في حفرة أنتونيادي

(ESP_012435_2015)
Credit: NASA/JPL/University of Arizona


تشبه الملامح الفرعية الداكنة في قعر الحفرة النيزكية العملاقة "أنتونيادي" شكل نبات السرخس ، أو أوراق السرخس. ومع ذلك ، فإن هذه السراخس لها عدة أميال في الحجم وتتكون من مواد صخرية وعرة.

ثمة فرضية ترجح أن هذا يمثل شبكة أقنية عكست بفعل عوامل التعرية عبر الزمن. قد تكون القنوات تشكلت وامتلأت بمواد صلبة، مما جعل ملأ القناة أكثر مقاومة للتآكل بفعل الرياح من المواد المحيطة بها. وبعد مليارات من سنوات التعرية الريحية قاومت فيها القنوات لتصبح الآن ذات موضع أعلى نسبيا مقارنة بالمنطقة المحيطة بها. المواد بين فروع الارتفاعات المتطاولة لها نمط مكسر ولون على غرار الودائع في أي مكان آخر على سطح المريخ والمعروف أنها غنية بالمعادن المشبعة مثل الطين.

للقنوات المعكوسة فروع قصيرة، لها سمات تكوين بفعل المياه الجوفية. إذ تنساب مياه الينابيع في قنوات تشق الطبقات التي تنهار لاحقا، وتسمح للقنوات بالنمو رأسيا. هذه الصور تحكي قصة بيئة رطبة قديمة على سطح المريخ ، حيث كان من الممكن أن تكون الحياة ممكنة. من المرجح أن الحياة المريخية القديمة كانت تتألف من كائنات دقيقة أكثر من شجر سراخس عملاق .

الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

اختبار التأهيل لمظلة مختبر علوم المريخ



مرت مظلة "مختبر علوم المريخ" لناسا في اختبار التأهيل في آذار / مارس ونيسان / أبريل 2009 داخل اكبر نفق رياح في العالم ، لدى مركز ابحاث اميس التابع لناسا ، في موفت فيلد، كاليفورنيا.

في هذه الصورة مهندس يتضائل أمام المظلة التي تعتبر الأكبر من أي وقت مضى بنيت للهبوط على سطح كوكب غير الأرض. المظلة مصممة لمقاومة سرعة رياح تصل إلى ماخ 2.2 في أجواء المريخ ، حيث تولد ما يصل إلى 65000 رطل من قوة السحب.

المظلة التي صنّعتها شركة بيونيير أيروسباس في جنوب وندسور ، كونيتيكت ، تتألف من80 خيطا وتبلغ أكثر من 50 مترا (165 قدما) في الطول ، وتفتح لقطر يبلغ نحو 16 مترا (51 قدما).

يبلغ طول نفق الرياح 24 مترا (80 قدما) وعرضه 37 مترا (120 قدما)، من الكبر بما يسمح بركن طائرة من طراز بوينج 737. وهو جزء من مجمع قومي لأبحاث ديناميكية الهواء، تديره القوات الجوية الامريكية في مركز أرنولد للتطوير الهندسي.

يقوم مختبر ناسا للدفع النفاث ، باسادينا (كاليفورنيا ، ببناء واختبار المركبة الفضائية "مختبر علوم المريخ" لاطلاقها في عام 2011. ستنزل البعثة مختبر جوالا للتحليل على سطح المريخ في عام 2012. مختبر الدفع النفاث هو فرع لمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.

مدونات جديرة بالزيارة