بحث الكوكب الرابع

الاثنين، 23 فبراير 2009

قطر الندى على المريخ


ربما تمكن المسبار الفينيق من التقاط أول صور لمياه سائلة على سطح المريخ: كرات صغيرة يمكن رؤيتها على بعض الصور الملتقطة في إطار بعثة الإستكشاف التي ارسلتها وكالة ناسا، من المرجح جدا أن تكون قطرات من الماء، وفقا لما يعتقده الباحثون بعد تحليل هذه الصور. إذ يظنون أن ارتفاع ملوحة المياه الباردة على سطح المريخ قد تمنع تجمد الماء السائل. الفينيق تمكن من برهان تواجد املاح البيركلورات في تربة المريخ وهي املاح قادرة في حال اذابتها في الماء، على اخفاض درجة حرارة تجمد الماء الى 70 مئوية تحت الصفر. المياه السائلة هذه قد تكون بيئة ملائمة للحياة، لكن التجارب والخبرات لم تستطع اكتشاف حياة على الارض في وسط بيئة مالحة بهذا القدر حتى الآن.

الصورة :
وكالة ناسا JPL - جامعة كاليفورنيا التكنولوجية / جامعة اريزونا / معهد ماكس بلانك

الاثنين، 16 فبراير 2009

تجربة في مدار المريخ


أطلقت وكالة ناسا في خريف عام 2007 مسباراً صغيراً للبحث تحت اسم Dawn ما يعني بالعربية: فجر. هدف المسبار هو لستكشاف كويكبين في حزام الكويكبات بين المريخ والمشترى. بهذه البعثة, يأمل العلماء فى معرفة المزيد عن أصل المجموعة الشمسية. الفجر, هذا الأسبوع, على موعد مع كوكب المريخ. سيستخدم فريق الكاميرا هذه الفرصة كتجربة حقيقية لعملية مراقبة الكويكب القادمة.


الاثنين، 2 فبراير 2009

رحيل الصيف

Image credit; NASA/JPL/Univ. of Arizona
دخل فصل الخريف في موقع هبوط الفينيق على سطح المريخ في 26 كانون الأول 2008. هذه الصورة اتخذت في 21 كانون الأول بواسطة آلة التصوير HiRISE على متن مسبار المريخ التابع للناسا. يظهر مكان الهبوط خلال الأيام الأخيرة من تراجع الصيف في نصف الكرة الشمالي. الصورة التي تم الحصول عليها في 3:31 مساءا بالتوقيت المحلي للمريخ عندما كانت الشمس 14 درجة فوق الافق.
الصورة هي مزيفة الألوان، تبدو مزرقة بسبب الضباب في الغلاف الجوي. الصقيع ليس واضحا هنا في وقت ما بعد الظهر. هذه هي الصورة الأولى لموقع الهبوط منذ أن توقف الفينيق عن النشاط ، وتعد واحدة من سلسلة من الصور التي تهدف إلى رصد موقع الهبوط للوقوف على للتغيرات الزمنية للضباب والغبار في الغلاف الجوي، أو تشكل صقيع الشتاء على السطح.


مدونات جديرة بالزيارة