بحث الكوكب الرابع

الاثنين، 28 ديسمبر، 2009

فوبوس وديموس



ESA / DLR / FU Berlin (G. Neukum)

تمكنت عدسة المسبار الأوروبي مارس إكسبرس يوم 5 تشرين الثاني 2009 من التقاط صور هي الأولى من نوعها لقمري المريخ فوبوس (يمين) وديموس سويا وبدقة عالية. التقطت 130 صورة لهذا المشهد النادر.

احتمال اعادة تشغيل المسبار الفينيق

NASA / JPL / UA / Lockheed Martin

رسميا ، كانت وكالة ناسا قد أعلنت أن مهمة المسبار الفينيق إلى المريخ توقفت بعد انقطاع الاتصال في تشرين الثاني 2008. فقد جعل الظلام المتزايد في المنطقة القطبية الشمالية للمريخ السيطرة على المسبار أكثر صعوبة. لكن يمكن بعد نهاية فصل الشتاء، نظريا، إعادة تفعيل الفينيق. وينوي العلماء تجديد البحث عن الإشارات في كانون الثاني.



السبت، 21 نوفمبر، 2009

سبيريت يتحرك.....بالملليمتر


NASA / JPL-Caltech

حقق فريق عمل سبيريت في مختبر الدفع النفاث نجاحا صغيرا يوم الخميس: ففي التجربة الثانية لتحريك عربة المريخ سبيريت سجلت حركة بسيطة للغاية. لكنها مع ذلك بقيت في نطاق الملليمتر، ولا تسمح بأي توقعات حول نجاح المناورة بأكملها.
يمكن مشاهدة الحركة الى اليسار حيث تغمر الرمال العجلة.

الأربعاء، 18 نوفمبر، 2009

عطل سبيريت

رسم لحالة سبيريت على المريخ حاليا. NASA / JPL-Caltech

لم تتمكن العربة سبيريت أمس من التحرك ولو حتى لثانية كاملة أثناء أول تجربة لتحريكها منذ عدة شهور. إذ أدى نظام الانذار إلى ايقاف المحاولة، بعد أن سجل تغيرا قويا في ميلان العربة. تجري الآن عملية تحليل البيانات التي بثتها سبيريت من أجل التخطيط للخطوة التالية.

متابعة: سبيريت يتحرك.....بالملليمتر

الاثنين، 16 نوفمبر، 2009

إنقاذ سبيريت


تحاول وكالة الفضاء الامريكية اليوم الإثنين، ١٦ تشرين الثاني، ٢٠٠٩ إرسال الأوامر إلى العربة سبيريت الغارقة في رمال المريخ. هذه الاوامر هي جزء من خطة الإغاثة التي وضعت من قبل خبراء في وكالة ناسا في مختبر الدفع النفاث في الأشهر القليلة الماضية. ومع ذلك، تعترف وكالة ناسا أن احتمال الفشل مرتفع نسبيا.

متابعة: عطل سبيريت

الثلاثاء، 3 نوفمبر، 2009

ديموس، قمر المريخ




التقطت آلة التصوير "هايرايز" هذه الصور معززة الألوان لديموس، الأصغر بين قمري كوكب المريخ ، في 21 شباط 2009.

لديموس سطح أملس يسببه وجود غطاء من الصخور المفتتة أو
الثرى، باستثناء الحفر النيزكية الأحدث . إنه جسم داكن، مائل للإحمرار، شبيه لحد بعيد لفوبوس، ويظهر هنا بألوان معززة بعدسة آلة التصوير "هايرايز" على متن مارس ريكونيسانس أوربيتر، (بالقرب من الأشعة تحت الحمراء والحمراء والزرقاء-الخضراء).


Credit: NASA/JPL/University of Arizona


الأربعاء، 17 يونيو، 2009

ذراع مختبر المريخ

Image Credit: NASA/JPL-Caltec
مهندسون من مختبر الدفع النفاث في ناسا ، وتحالف أنظمة الفضاء يختبرون مدى استعداد مفاصل الذراع الآلي الخاص بمركبة مختبر علوم المريخ . الأجهزة لم تثبت على برج الذراع بعد، ولكن وضعت أوزان خاصة للإختبار.
ستحمل مركبة مختبر علوم المريخ أكبر وأعقد ذراع آلية شاهدها الكوكب الأحمر على الاطلاق! فهذا الطرف الإصطناعي عليه أن يرفع 34 كيلوغراما من الأدوات للوصول إلى صخور المريخ وتربته وإجراء الإختبارات عليها. وفك أحجية ما إذا كان المريخ ملائم لحياة ما. كما يوفر الذراع الذي يبلغ من الطول ما يفوق معظم الناس دعما قويا لعملية أخذ العينات عبر الحفر. تتطلب أداة الحفر الكثير من "العضلات" لإبقائها ثابتة على الصخر. ولكن ، الذراع ليس ذا عضلات قوية فقط إذ يجب عليه أيضا إيداع عينات الحفر الثمينة بدقة داخل المركبة لإجراء مزيد من التجارب.
قام الخبراء ببناء ذراعين متطابقين، أحدهما سيبقى على الأرض لإجراء التجارب فيما سيقلع الآخر نحو المر يخ.

الخميس، 30 أبريل، 2009

فروع في حفرة أنتونيادي

(ESP_012435_2015)
Credit: NASA/JPL/University of Arizona


تشبه الملامح الفرعية الداكنة في قعر الحفرة النيزكية العملاقة "أنتونيادي" شكل نبات السرخس ، أو أوراق السرخس. ومع ذلك ، فإن هذه السراخس لها عدة أميال في الحجم وتتكون من مواد صخرية وعرة.

ثمة فرضية ترجح أن هذا يمثل شبكة أقنية عكست بفعل عوامل التعرية عبر الزمن. قد تكون القنوات تشكلت وامتلأت بمواد صلبة، مما جعل ملأ القناة أكثر مقاومة للتآكل بفعل الرياح من المواد المحيطة بها. وبعد مليارات من سنوات التعرية الريحية قاومت فيها القنوات لتصبح الآن ذات موضع أعلى نسبيا مقارنة بالمنطقة المحيطة بها. المواد بين فروع الارتفاعات المتطاولة لها نمط مكسر ولون على غرار الودائع في أي مكان آخر على سطح المريخ والمعروف أنها غنية بالمعادن المشبعة مثل الطين.

للقنوات المعكوسة فروع قصيرة، لها سمات تكوين بفعل المياه الجوفية. إذ تنساب مياه الينابيع في قنوات تشق الطبقات التي تنهار لاحقا، وتسمح للقنوات بالنمو رأسيا. هذه الصور تحكي قصة بيئة رطبة قديمة على سطح المريخ ، حيث كان من الممكن أن تكون الحياة ممكنة. من المرجح أن الحياة المريخية القديمة كانت تتألف من كائنات دقيقة أكثر من شجر سراخس عملاق .

الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

اختبار التأهيل لمظلة مختبر علوم المريخ



مرت مظلة "مختبر علوم المريخ" لناسا في اختبار التأهيل في آذار / مارس ونيسان / أبريل 2009 داخل اكبر نفق رياح في العالم ، لدى مركز ابحاث اميس التابع لناسا ، في موفت فيلد، كاليفورنيا.

في هذه الصورة مهندس يتضائل أمام المظلة التي تعتبر الأكبر من أي وقت مضى بنيت للهبوط على سطح كوكب غير الأرض. المظلة مصممة لمقاومة سرعة رياح تصل إلى ماخ 2.2 في أجواء المريخ ، حيث تولد ما يصل إلى 65000 رطل من قوة السحب.

المظلة التي صنّعتها شركة بيونيير أيروسباس في جنوب وندسور ، كونيتيكت ، تتألف من80 خيطا وتبلغ أكثر من 50 مترا (165 قدما) في الطول ، وتفتح لقطر يبلغ نحو 16 مترا (51 قدما).

يبلغ طول نفق الرياح 24 مترا (80 قدما) وعرضه 37 مترا (120 قدما)، من الكبر بما يسمح بركن طائرة من طراز بوينج 737. وهو جزء من مجمع قومي لأبحاث ديناميكية الهواء، تديره القوات الجوية الامريكية في مركز أرنولد للتطوير الهندسي.

يقوم مختبر ناسا للدفع النفاث ، باسادينا (كاليفورنيا ، ببناء واختبار المركبة الفضائية "مختبر علوم المريخ" لاطلاقها في عام 2011. ستنزل البعثة مختبر جوالا للتحليل على سطح المريخ في عام 2012. مختبر الدفع النفاث هو فرع لمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.

الخميس، 26 مارس، 2009

مقارنة بين الأرض والمريخ -2- بيانات فيزيائية




مقارنةالأرضالمريخبيانات فيزيائية
يبلغ قطر المريخ حوالي نصف قطر الأرض12757 6793 القطر الإستوائي - كلم
للمريخ كتلة تساوي حوالي عُشر كتلة الأرض5,9742*10E24 6.4185*10E23 الكتلة  - طن
بما أن ميل محور دوران الكوكبين مماثل، فهناك أيضا اختلافات واضحة في الفصول على كلاهما23.525.2ميل محور الدوران - درجة
فترة الدوران متساوية تقريبا. يسمى يوم المريخ صولاً23:56 24:37 فترة الدوران
تقوم الغيوم الكثيرة في جو الأرض بالتسبب بانعكاس أقوى لضوء الشمس على الأرض0.300.15درجة انعكاس الضوء
يزن الإنسان على سطح الكوكب الأحمر حوالي الثلث فقط من وزنه على سطح الأرض9.813.72تسارع الجاذبية - م / ث ²
يلزم للإنطلاق من المريخ قدر أقل من الوقود11.25سرعة إفلات سفينة فضائية (كم / ثانية)
طاقة الأشعة الشمسية التي تصل لسطح المريخ ليست سوى 44 في المئة من قيمة الأرض1.360.59الثابتة الشمسية - كيلو واط للمتر المربع

الثلاثاء، 10 مارس، 2009

رعب المريخ

صورة بالألوان لديموس، أصغر قمر من اثنين يدوران حول المريخ. من أفضل الصور الملتقطة للقمر حتى اليوم.
Image Credit: NASA/JPL-caltech/University of Arizona


الصورة أخذت من المسبار Mars Reconnaissance Orbiter التابع لناسا في 21 شباط 2009. سطح ديموس ناعم بسبب تراكم فتات الصخور أو مادة الريغوليت، باستثناء الفجوات الحديثة الناجمة عن ارتطام النيازك به. يتشابه قمرا المريخ ديموس وفوبوس من حيث لون السطح الأحمر الداكن. للمقارنة، بالإمكان مشاهدة صورة فوبوس بتاريخ 23 آذار 2008 في الكوكب الرابع.


معلومات عن ديموس من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة:
القمر دايموس : هو اصغر اقمار المجموعه الشمسيه . وهو ابعد القمرين عن المريخ . ويتلخص ما يعرف عنه فيما يلي :
بعده عن المريخ 23459كم
متوسط قطره 12,2كم
شكله غير منتظم وابعاده 15 كم × 12,2كم × 11كم
كتلته 51585 طن
زمن دورته حول المريخ 30 ساعة و 13 دقيقة
وكلمه دايموس تعني عند الاغريق الرعب . وفي الاساطير الاغريقيه القديمه يعتبر دايموس اله الحرب . وقد اكتشف الفلكي عساف هول asaph hall في 10 اغسطس عام 1877 .

الاثنين، 23 فبراير، 2009

قطر الندى على المريخ


ربما تمكن المسبار الفينيق من التقاط أول صور لمياه سائلة على سطح المريخ: كرات صغيرة يمكن رؤيتها على بعض الصور الملتقطة في إطار بعثة الإستكشاف التي ارسلتها وكالة ناسا، من المرجح جدا أن تكون قطرات من الماء، وفقا لما يعتقده الباحثون بعد تحليل هذه الصور. إذ يظنون أن ارتفاع ملوحة المياه الباردة على سطح المريخ قد تمنع تجمد الماء السائل. الفينيق تمكن من برهان تواجد املاح البيركلورات في تربة المريخ وهي املاح قادرة في حال اذابتها في الماء، على اخفاض درجة حرارة تجمد الماء الى 70 مئوية تحت الصفر. المياه السائلة هذه قد تكون بيئة ملائمة للحياة، لكن التجارب والخبرات لم تستطع اكتشاف حياة على الارض في وسط بيئة مالحة بهذا القدر حتى الآن.

الصورة :
وكالة ناسا JPL - جامعة كاليفورنيا التكنولوجية / جامعة اريزونا / معهد ماكس بلانك

الاثنين، 16 فبراير، 2009

تجربة في مدار المريخ


أطلقت وكالة ناسا في خريف عام 2007 مسباراً صغيراً للبحث تحت اسم Dawn ما يعني بالعربية: فجر. هدف المسبار هو لستكشاف كويكبين في حزام الكويكبات بين المريخ والمشترى. بهذه البعثة, يأمل العلماء فى معرفة المزيد عن أصل المجموعة الشمسية. الفجر, هذا الأسبوع, على موعد مع كوكب المريخ. سيستخدم فريق الكاميرا هذه الفرصة كتجربة حقيقية لعملية مراقبة الكويكب القادمة.


الاثنين، 2 فبراير، 2009

رحيل الصيف

Image credit; NASA/JPL/Univ. of Arizona
دخل فصل الخريف في موقع هبوط الفينيق على سطح المريخ في 26 كانون الأول 2008. هذه الصورة اتخذت في 21 كانون الأول بواسطة آلة التصوير HiRISE على متن مسبار المريخ التابع للناسا. يظهر مكان الهبوط خلال الأيام الأخيرة من تراجع الصيف في نصف الكرة الشمالي. الصورة التي تم الحصول عليها في 3:31 مساءا بالتوقيت المحلي للمريخ عندما كانت الشمس 14 درجة فوق الافق.
الصورة هي مزيفة الألوان، تبدو مزرقة بسبب الضباب في الغلاف الجوي. الصقيع ليس واضحا هنا في وقت ما بعد الظهر. هذه هي الصورة الأولى لموقع الهبوط منذ أن توقف الفينيق عن النشاط ، وتعد واحدة من سلسلة من الصور التي تهدف إلى رصد موقع الهبوط للوقوف على للتغيرات الزمنية للضباب والغبار في الغلاف الجوي، أو تشكل صقيع الشتاء على السطح.


مدونات جديرة بالزيارة