بحث الكوكب الرابع

الأربعاء، 12 نوفمبر، 2008

موت الفينيق


حان وقت النهاية. تجمد الفينيق كما كان متوقعا.
بعد أن أثبت مسبار الفينيق وجود الجليد على المريخ, تجمّد عند قطبه بعد أن تقلّص مقدار الأشعة الشمسية التي تزود المسبار بالطاقة إلى ما دون المطلوب. وكان مركز الإتصالات قد تلقى آخر إتصال من المسبار في 2 تشرين الثاني الجاري.
يحاول خبراء ناسا منذ ذلك الحين إعادة الإتصال بالمسبار دون جدوى. بدء الخريف ببرده وعواصفه الغبارية وقصر نهاره, هذه العوامل مجتمعة جلبت نهاية الفينيق.
يعتبر خبراء الناسا بأن مهمة الفينيق قد انتهت بنجاح، حيث استغرقت مدة عمل المسبار وقتا أكبر مما كان متوقعا.
إنتهت بعثة الفينيق فإلى فينيق آخر ...

مدونات جديرة بالزيارة