بحث الكوكب الرابع

الأربعاء، 1 أكتوبر 2008

ثلج المريخ


Photo credit: NASA/JPL-Caltech/University Arizona/Texas A&M University

اكتشف مسبار الفينيق التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا تساقط الثلوج من سحب المريخ. كذلك حصلت المركبة على أدلة عبر تجارب على التربة تثبت تفاعلات في الماضي بين المعادن والماء السائل, كالعمليات التي تحدث على الأرض.

اكتشف جهاز لليزر مصمم لجمع بيانات عن التفاعلات بين الغلاف الجوي وسطح المريخ الثلج الهاطل من غيوم على نحو 4 كيلومترات (2.5 ميلا) فوق موقع هبوط مركبة الفضاء. وتظهر بيانات الثلوج تحوله إلى بخار قبل الوصول الى السطح.

يقول جيم وايتواي من جامعة يورك ، تورنتو : "لا شيء مثل هذا المنظر شوهد في أي وقت مضى على كوكب المريخ" العالم المسؤول عن محطة الارصاد الجوية الكندية على متن الفينيق. "سنبحث عن دلائل على أن الثلوج قد تصل حتى السطح".

أسفرت تجارب الفينيق أيضا عن دلائل تشير إلى تواجد كربونات الكالسيوم في التربة. وهي المادة الرئيسة في تكوين الطباشير وجزيئات قد تكون صلصالا. معظم الكربونات والصلصال على الأرض لا تتشكل إلا في وجود الماء السائل.

مدونات جديرة بالزيارة