بحث الكوكب الرابع

السبت، 13 سبتمبر، 2008

سطح المريخ

نظرة لخريطة المرتفعات على كوكب المريخ تبين الاختلاف بين الشمال والجنوب. ففي حين يبدو الجنوب اعلى ارتفاعا ومغطى بحفر النيازك, يتكون الشمال من اراضي منخفضة وخالية من اثار ارتطام النيازك. هذا الخلل ربما حصل بتأثير من ارتطام ضخم في الزمن القديم للمريخ.


كثافة الحفر النيزكية في المرتفعات الجنوبية تدفع للاعتقاد, ان اعمارها التقريبة هي 3.8 مليار سنة وهو الزمن الذي توقف فيه سقوط النيازك على كواكب النظام الشمسي.
المناطق المنخفضة ربما نشأت بفعل المقذوفات البركانية الناتجة عن النشاط البركاني في بدايات حياة المريخ. عمر هذه المناطق غير موحد ولكنه اقل بشكل واضح من عمر المرتفعات ويبدو ذلك في الاعداد القليلة للحفر النيزكية. ويعتقد ان اقل المناطق عمرا تعود الى ما لا يزيد عن 500 مليون سنة

المسبارات التى حطت على المريخ - فايكينغ 1 و 2 وكذلك مارس باثفايندر - اكتشفت انواعا متعددة من الاحجار, الامر الذي يشير الى تعدد وسائط تكوينها وتداخل الماء السائل في ظروف هذا التكوين.
على كافة سطح المريخ نجد غبارا ناعما ذو لون احمر وزع بمساعدة الرياح في ارجاء الكوكب. هذا الغبار المكون بدرجة اولى من اكسيد الحديد - الصدأ - يتجمع بفعل عوامل موسمية الى عواصف غبارية بامكانها ان تغطي المريخ لاسابيع كما يبدو في الصورة التالية.


مدونات جديرة بالزيارة