بحث الكوكب الرابع

الأربعاء، 2 يوليو، 2008

تربة مثالية

حسن خيته

قام مسبار المريخ الفينيق بتوسيع خندق مسمى "بياض الثلج" عبر قحط كميات قليلة من التربة يوم السبت, 28 حزيران, في اليوم, أو الصول, الثالث والثلاثين للبعثة على المريخ. يقول العلماء ان المخلفات مثالية للأجهزة التحليلية للمسبار. تستخدم الذراع الآلية للفينيق شفرة على المجرفه لعمل 50 قحفا في الطبقة المتجمدة المدفونه تحت التربة. بعد ذلك تكدس الذراع الآلية المخلفات كأكوام بحجم 10 - 20 سنتمتر مكعب, أو أكوام يحتوي كل منها ما بين ما يعادل ملعقتين إلى أربع من ملاعق الشاي. القحف ينشيء شبكة بعمق مليمترين اثنين.

شاهد العلماء آثار القحف من خلال الصور المجسمة يوم الاحد, 29 حزيران, واجمعوا على انها "عينات تكاد تكون مثاليه لحالة التفاعل بين الجليد والتراب", وارسلوا الأوامر للذراع الآلية لالتقاط بعض المقحوفات للتحليل من قبل الأجهزة. المجرفة سوف تذرّ حبيبات ترابية على محلل الغاز (tega) أولاً. هذه الأداة مجهزة بأفران صغيرة لتسخين وفحص التربة لتقييم مكوناتها المتبخرة, مثل المياه. ويمكنها تحديد درجة انصهار الجليد.

أهدااف الفينيق العامة هي:
الحفر للوصول للمياه المتجمدة تحت التربة, لمسها, دراستها وتبخر التربة والجليد وتحليلهما لاكتشاف تاريخ المياه على كوكب المريخ, وتحديد ما إذا كانت التربة فى القطب الشمالي للمريخ يمكن ان تدعم الحياة, ودراسة الأحوال الجوية على المريخ من منظور قطبي.

مدونات جديرة بالزيارة