بحث الكوكب الرابع

الأحد، 15 يونيو 2008

نوعا الجليد



على المريخ نوعان من الجليد في قلنسوات المناطق القطبية,المياه المجمدة وجليد ثاني أكسيد الكربون (الثلج الجاف)! للبشر يبدوان متشابهين, بيضاوان وثلجيان. لكن مركبة ناسا الفضائية "ترى" بحواس مختلفة.

على الارض ، الثلج الجاف لا يتشكل بالطرق الطبيعية, وأهم عنصر في الغلاف الجوي (النيتروجين) لا يتجمد لانه لا يتعرض إلى ما يكفي من البرد. على كوكب المريخ, أجزاء من ثانى أكسيد الكربون في الغلاف الجوي تتجمد كل شتاء في القطبين. في هذه الصور منحدرات بيضاء متجلدة تبدو مختلفة لأجهزة الإستشعار. إذ تبدو مناطق الجليد الجاف فلورية خضراء في حين أن جليد المياه يظهر باللون الازرق. فالمناطق الخضراء هي في الواقع, قطع متجمدة من الغلاف الجوي.

العلماء مسرورون لرؤية كل من النوعين, لان ذلك يساعدهم في تتبع التغيرات الموسمية في الغطاء الثلجي القطبي. كما انه يساعدهم على استكشاف بعض الظواهر الغريبة, مثل نوافير غاز ثاني اكسيد الكربون التي تنطلق عندما يأتي الدفء في فصل الربيع.
Image Credit: NASA/JPL-Caltech/Johns Hopkins University Applied Physics Laboratory

مدونات جديرة بالزيارة