بحث الكوكب الرابع

الخميس، 12 يونيو 2008

فرن الفينيق ممتلئ بتربة المريخ

"لدينا فرن ممتلئ،" يقول الخبير المشارك بمشروع الفينيق بل بوينتون من جامعة اريزونا في توسون. "استغرق الأمر 10 ثواني لملئ الفرن. التربة تحركت."
بوينتون يقود المحلل الحراري للغاز, او tega, للفينيق. للجهاز ثمانيه افران صغيرة منفصلة لتسخين التربة ومن ثم تحليلها لتقييم مكونات متبخرة, مثل المياه.
الذراع الآلي للعربة القى أجزاء ملؤ المغرفة من تربة المريخ من خندق سمي بشكل غير رسمي" مهد الطفل "الى الفرن الرابع من تيجا يوم الجمعة الماضي ، في 6 حزيران, 12 يوما بعد الهبوط الى سطح المريخ.
هنالك غربال يغطي كل من افران تيجا الثمانية. وظيفة الغربال هي منع انسداد مداخل الأفران بفعل الأجزاء الكبيرة من التربة. هذه الماخل التي لا تزيد فتحتها عن قطر قلم الرصاص. كل منزلق لتيجا مجهز أيضا بآلية تسمح له أن يهتز للمساعدة على مرور الجسيمات الصغيرة عبر الغربال.
عدد قليل من الجزيئات فقط مر عبر الغربال إلى الفرن الرابع لدى هز الغربال أيام 6 و 8 و 9 حزيران.

بوينتون ذكر ان الفرن قد امتلأت بسبب الاثار التراكمية للتذبذب, او بسبب التغيرات في تماسك التربة بعد استقرارها يوما كاملا على أعلى الغربال.
"هناك شيء غير عادي الى حد كبير بالنسبة لهذه التربة التي استخرجناها من مكان على كوكب المريخ لم نستخرج منه قط من قبل" يقول المشرف الرئيس على الفينيق, بيتر سميث من جامعة اريزونا. "نحن الآن مهتمون لمعرفة أي نوع من المواد الكيماوية أوالمعادن قد تسبب في تجمع الجزيئات والتصاقها ببعضها."
الخطط التي اعدها فريق الفينيق لأنشطة العربة لليوم الخميس, 12 حزيران تشمل رش تربة المريخ على ميناء التوصيل للمجهر الضوئي للمركبة واخذ صور جديدة كأاجزاء اضافية لبانوراما محيط العربة, وبالألوان.

مدونات جديرة بالزيارة