بحث الكوكب الرابع

الخميس، 10 أبريل، 2008

فوبوس


بتاريخ 23 آذار 2008 تمكنت آلة التصوير عالية الجودة على متن المركبة المدارية التابعة للناسا من التقاط صورتين مثيرتين لقمر المريخ فوبوس.
الصورة الاولى من على بعد 6800 كيلومترا من فوبوس ، بتفصيل يبلغ 6،8 م / بكسل وقطر يبلغ حوالي 3200 بكسل. اما الصورة الثانية، فتوفر مشهدا من على بعد 5800 كلم ، بتفاصيل تبلغ (5،8 م / بكسل مع جسم قطره حوالي 4000 بكسل).

الصورتان اخذتا في غضون 10 دقائق وتظهران تقريبا نفس السمات ، ولكن من زاويه مختلفة ، حتى يمكن الجمع بينهما على شكل مشهد ستريو.
الجزء المضاء من فوبوس في الصور قطره حوالى 21 كيلومترا. صور من المركبات الفضائيه السابقة كانت أصغر من حيث حجم البكسل فيها (على سبيل المثال ، حصلت مركبة مساح المريخ على بيانات ب4 م / بكسل ، لأن هذه المركبات الفضائيه اقتربت اكثر الى فوبوس) ، ولكن صور hiriseاكثر وضوحا بمقارنة الاشارات الى الضجيج ، مما جعل البيانات الجديدة لفوبوس أفضل من أي وقت مضى .
ابرز سمة في الصور هو الحفرة الكبيرة ستكني الناجمة عن تأثير احد النيازك. الى اسفل اليمين. بقطر يبلغ 9 كلم ، وهو أكبر ميزة على فوبوس. وهنالك سلسلة من اخاديد وحفر نيزكية واضحة على اجزاء اخرى من سطح القمر. ورغم ان عدة شعاعات لستكني تظهر في الصور ، الا ان دراسات سابقة تظهر ان الأخاديد تشع من نقطة مختلفة على فوبوس. تختلف الفرضيات لتشكيل هذه الاخاديد. ويعتقد بعض العلماء أن الاخاديد والحفره سلاسل تعود لتشكل
ستكني ، بينما يرى آخرون انها قد شكلت من مقذوفات من آثار ارتطامات على سطح المريخ واصطدمت في وقت لاحق مع فوبوس. كما تشاهد على جدران الحفرة الكبيرة انهيارات ترابية تشكلت من مواد سقطت الى الداخل بفعل الجاذبية التي تبلغ اقل من جزء من الالف بالمقارنة مع الجاذبية الارضية.



مدونات جديرة بالزيارة